Kurdistan Powered by Trendolizer

Filmê Mem û Zîne #HD13 مم و زين

Trending story found on www.youtube.com


4kurdistan South, West, North and East ممو زين – إنه الحب ولنسرع الآن إلى القصر قبل عودة العجوز ، لنعلم ما الذي آلت إلیه حال ستي و زین ، منذ أن خرجت من عندهما ولم تعد. والواقع أنهما أخذتا تنتظرانها على أحر من الجمر ، وترقبان رجوعهما بین كل ساعة وأخرى . فقد تركتهما لتذهب فتستكشف لهما السر المخبوء ، وتأتیهما بالخبر الیقین عن حقیقة تینك الجاریتین اللتین شغلتا قلبیهما و فكریهما ، ولكنهما ذهبت ولم تعد .. ! وبطول غیبتها عنهما استبد بهما القلق وزاد اضطرابهما ولم یعد یقر لهما قرار ، ویهنأ لهما مأكل أو مشرب ، وأخذ الفكر یذهب بكل منهما مذاهب متشعبة فیما یمكن أن یكون السبب في تأخر عودة العجوز! وبینما كانتا ذات یوم جالستین في إحدى مقصواتهما الخاصة من القصر تتحدثان ، إذا بطارق یستأذنهما في الدخول . وما إن توجه نظرهما نحو الباب ، حتى أبصرتا العجوز بوجهها المتغضن وظهرها المنحني واقفة أمامهما ، ترمقهما بابتسامة عریضة ذات مغزى… وهبت الأمیرتان تطوقانها ، وتبثانها شوقهما ، ثم أسرعتا فأجلستاها بینهما ، وأخذتا تسألانها عما استطاعت أن تصل إلیه في كل هذه الغیبة من المعلومات ، وعن مدى ما كشف لها علمها وبحثها عن سر تینك الجاریتین ومكانهما. فقالت لهما وهي لا تزال تلهث من التعب: ‘‘-أقسم لكما أمیرتيّ بالخالق الذي أولاكما هذا السحر والجمال أنني آتیة الآن من عندهما . وإن قلبي لا یزال یخفق رحمة وحنانا لمنظرهما . وا كبدي لهما یا ابنتي … كلما سمعا باسم ستي وزین التهب فیهما الدم نارا ، وتمشت في أوصالهما رعدة تثیر الرحمة لهما والإشفاق. هما واالله یا ابنتي خیر شابین أبدعهما االله لطفا وجمالا وشهامة وكمالا . وما عجبي من ذلك بمقدار عجبي من أنكما – فدیتكما – كیف وفقتما لانتقائهما . واهتدیتما في ذلك الجمع الحاشد إلى مكانهما ! فهما واالله – سواء أكانا أمیرین أم زعیمین أم بسیطین من الناس – خیر كفؤین لكما ، ولائقین لجمالكما’’. وكان طبیعیا هنا أن تتملك كلا من ستي وزین حیرة بالغة وتطوف بهما دهشة شدیدة من هذا الكلام . فقد كانتا تتصوران كل محتمل لشأن الجاریتین ، سوى أن تكونا رجلین من الناس قام فیذهنیهما ذلك الیوم مثل ما قام لدیهما أیضا من التنكر وإخفاء الحقیقة … فلم یكن ذلك الحتمال لیتطرق إلى خیالهما قط. واستفاقا من حیرتهما ودهشتهما لتشعرا بلواعج حب شدید قد ظهرت في مشاعرهما ، وأخذت تتضرم سعارا في قلب كل منهما . كانت في الماضي آلاما واضطرابات حول السر المخبوء الذي لا تعرفانه ، ولكنها الیوم أصبحت حقیقة أخرى ذات خطورة أشد .. فهي الحب .. الحب الذي بدأت رعدته تسري في مشاعر كل منهما من الفرق إلى القدم! ثم أنه لم یطل التفكیر في الموضوع بعد أن شرحت العجوز لهما عن تاج الدین وممو كل شيء .. وبعد أن نظرتا حولهما فلم تجدا سوى العجوز التي قد أضحت خبیرة بحالهما مطلعة على سرهما . فقالت لهما إحداها: ‘‘ -لعله لیس خافیا علیك – أیتها الخالة – أن خبرك هذا زاد في قلب كل منا آلاما طارئة .. وأرهق مشاعرنا بإحساسات جدیدة .. ولسنا نرى غیرك الطبیب لآلامنا ، ولن نجد إلا لدیك العلاج لقلبینا . ولن نقدر أن نتصرف في شىء من هذا الأمر إلا بسعیك ، ولا نتكلم عنه إلا بلسانك . فهل لك أن تتحملي من أجلنا شیئا من الجهد وتكوني لسننا الناطق في هذا السبیل.’’! فأجابت العجوز متهللة: ‘‘إنني منقادة یا أمیرتيّ كل ما تبغیانه وتأمرانني به . وأي جهد هذا الذي سیلحقني في سبیل إسعادكما ؟ بل أیة راحة سأشعر بها ما دمتما معذبتین كما أرى ؟’’ فقالتا لها: ‘‘إن كل ما نبغاه هو أن تسرعي فتعودي إلى ذینك الشابین لتنوبي عنا في مواساتهما ومعالجة شأنهما ، إذ لا ریب أنهما الآن یعانیان مزیدا من الآلام التي حدثتنا عنها . هدئي أیتها الخالة من كربهما ، وامسحي بدلا عنا بیمینك زفراتهما ، قولي لهما : انعما بالاً ، فلستما وحیدین في هذه المشاعر والآلام . إن تینك اللتین صرعكما حبهما في ذلك المساء … بین تلك الشعاب … تذوقان معكما على البعد مثل ذلك . كان قبل الیوم عطفا علیكما ورقة من أجلكما ، وهو الآن حب یخفق به قلبیهما كما یخفق منكما ذلك وتقاسیان منه كما تقاسیان ولئن استطعنا أن نكتم هذه اللواعج إلى الیوم ، فإن ذلك لسلطان الحیاء و حاجبه المسدل علینا .. و لقد آن لهذا الحجاب أن یزاح عنكما .. لتعلما أننا قد ارتضیناكما رفیقني لحیاتنا حسب الإختیار الذي دل علیه خاتم كل منا منذ لقائنا في ذلك الیوم المشهود . ولكل منكما إذا شاء أن یتقدر الیوم إلى الأمیر لخطبتنا منه . فیسع إلیه عن كل منكما أناس یعرضون علیه الخطبة . وآخرون من ذوي الشأن یتوسطون إلیه في رجاء القبول . أما المكان والشأن .. والغنى والمال والمهر .. فقولي لهما أنهما رضیتا من ذلك كله بالحب الذي خفق في قلبیهما منذ ذلك الیوم واتضح مدى إخلاصه. وكل ما امتدت إلیه طاقتهما بعد ذلك من الدنیا وأسبابها فهو منهما مقبول وجمیل .. هذه هي رسالتنا – أیتها الخالة – بلغیها عنا إلیهما على أحسن وجه ، فعسى االله أن یكون مقدرا لنا في أزله سعادة الواصال ، كما قدر علینا في غیبه ارتشاف كأس هذا الحب. ’’ . Follow us on page Facebook. https://www.facebook.com/ZSafar.Kurdistan.PDK Follow us on Vimeo. https://vimeo.com/zerevansafar Follow us on Tumblr. https://www.tumblr.com/blog/4kurds Follow us on Pinterest. https://www.pinterest.com/ZerevanSafar/4kurdistan كوردستان العراق كوردستان تركيا كوردستان سوريا كوردستان ايران kurdistan syria, kurdistan terkye, kurdistan iran, kurdistan iraq kurdistan كوردستان كردستان zerevan safar زيرفان سفر زێرەڤان سەفەر
[Source: www.youtube.com] [ Comments ] [See why this is trending]

Trend graph:

Comments